راية التوحيد ترفرف على خامس أعلى سارية في العالم

أطلق صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بنعبدالعزيزرئيس اللجنة التنفيذية العليا لتطوير الدرعية؛ أكبر علم للمملكة العربية السعودية على أعلى سارية علم في المملكة والخامسة على مستوى العالم، وذلك في ميدان الأمير سلمان بن عبدالعزيز بالدرعية التاريخية.

السارية الأكبر هي عبارة عن هدية من الشيخ خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس وزراء مملكة البحرين، لسمو الأمير سلمان بنعبدالعزيز، حيث وجه سموه، بدراسة الموقع الأنسب لتلك السارية، وقد تم اختيار هذا الموقع لما تمثِّله الدرعية من قيمة تاريخية ومكانة عالية لكونها عاصمة الدولة السعودية الأولى.

وقد تمَّ تصنيع السارية من مادة الحديد الصلب، ويبلغ ارتفاعها 100 متر وهي ذات شكل مخروطي، حيث يبلغ قطرها في الأسفل مترين ويتناقص تدريجياً حتى يصل إلى 60 سنتيمتر في القمة، وتحمل السارية علم المملكة العربية السعودية الذي يبلغ طوله 30 متراً وعرضه 18 متراً.

وصنع من مادة البوليستر بوزن 120 كيلوجرام، ويتم إنزال العلم كل أسبوعين لعمل الصيانة اللازمة له، ويتم رفع العلم ميكانيكياً عن طريق غرفة تحكُّم أسفل السارية، وستتم إضاءة السارية والعلم بعدد من وحدات الإضاءة القادرة على إنارة الارتفاعات العالية.

وعلى الصعيد ذاته يعد ميدان الأمير سلمان بنعبدالعزيزأحد العناصر المهمة لشبكة الطرق التي تقوم الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض بإنشائها ضمن أعمال برنامج تطوير الدرعية التاريخية.

كما يمثِّل الميدان مدخلاً رئيسياً للدرعية التاريخية من الطريق الدائري الشمالي، وتتفرَّع منه عدَّة طرق تؤدي إلى أجزاء مختلفة من الدرعية التاريخية، مثل: شارع الأمير سطام بنعبدالعزيزوطريققريوةأحد أقدم الطرق في الدرعية.

ويغطي الميدان مساحة قدرها عشرة آلاف متر مربع، وهو عبارة عن تشكيل بيضاوي انسيابي، يحتوي على تكوينات صخرية ومجموعة من النخيل والنباتات بصورة تتجانس مع البيئة الطبيعية للدرعية.

ويحيط بالميدان طريق يساعد على انسيابية الحركة المرورية والانتقال إلى الدرعية التاريخية وأجوائها التراثية والبيئية.