كلمة العدد

مشروع الملك عبدالعزيز للنقل العام بمدينةالرياض..مصدر فخر لكل مواطن

شكّل حفل الإعلان عنترسيةعقود تنفيذ مشروع الملك عبدالعزيز للنقل العام بمدينة الرياض (قطار الرياض) على الائتلافات العالمية الفائزة بتنفيذ المشروع، تحت رعاية صاحب السمو الملكي رئيس الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض، رئيس اللجنة المشرفة على تنفيذ مشروع النقل العام بمدينة الرياض، وبحضور صاحب السمو الملكي نائب رئيس الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض، حدثاً مباركاً انتظره سكان مدينة الرياض بشوق وترقب، وعقدوا عليه الآمال في النهوض بمدينتهم نحو آفاق جديدة من التطور والريادة، و أخذ مكانها اللاّئق بين مدن العالم المتقدم.

هذا الإعلان جاء بفضل الله، بعد صدور الموافقة السامية لخادم الحرمين الشريفين الملكعبداللهبن عبدالعزيز، أيده الله، علىترسيةعقود المشروع على الائتلافات العالمية الفائزة بتنفيذه، وشكّل صورة من صور تبنيه لهذا المشروع وتوجيهاته السديدة بسرعة إنجازه وفق أعلى المواصفات العالمية.

كما شكل هذا الإعلان، عن إطلاق المشروع الأكبر من نوعه في المنطقة بحجمه ومكوناته والأحدث في تقنياته ومواصفاته والأشمل في تكامله مع شبكات النقل الأخرى، أولى الثمار المباركة للغرس الذي زرعه صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، حفظه الله ورعاه، ولجهود صاحب السمو الملكي الأمير سطام بن عبد العزيز، رحمه الله، والذي سيتوالى قطافه بين أيادي سكان الرياض عند اكتمال تنفيذ المشروع في موعده المحدد بمشيئة الله، والذي سيجعل من تجربة التنقل في أرجاء عاصمتنا الحبيبة مصدر فخر لكل مواطن.

إبراهيم بن محمد السلطان

عضو الهيـئة العليا لتطوير مدينة الريـاض

رئيس مركز المشاريع والتخطيط بالهيئة