وادي حنيفة

الكود العمراني

image

ماهو الكود العمراني
لوادي حنيفة وروافده
والأراضي المطلة عليه؟

أسئلة وأجوبة حول الكود العمراني

بالطبع يمكن تحقيق الخصوصية بعدة حلول تصميمية مختلفة، فالسور المتقدم (المنخفض ذو الارتفاع من متر إلى متر ونصف) هو سور هدفه الأساسي تحديد الملكية فقط ومخصص لجزء محدد ومتقدم. أما بالنسبة لبقية الواجهة المتراجعة فتحقق الخصوصية حيث يتراوح ارتفاع السور فيها بين 2 و 2.2 متر. كما يمكن الاستغناء عن السور بشكل كلي في حال البناء على الصامت لتشكل كتلة المبنى منطقة عازلة تماماً بين الشارع كفراغ عام وبين الفراغات الداخلية الخاصة.
لا يسمح الكود بذلك، حيث يمنع فتح نوافذ مباشرة في الواجهة المصمتة، وذلك تحقيقًا لأقصى مبادئ الخصوصية للفناء الداخلي للمنزل.
طبعًا، فارتفاع السور في الواجهة المتراجعة يتراوح بين 2 و 2.2 متر، ذلك بالإضافة إلى كتلة المبنى التي تشكل منطقة عازلة تماماً بين الشارع كفراغ عام وبين الفراغات الداخلية الخاصة والفناء الداخلي.
يتمتع الكود بمرونة عالية توفر خيارات متعددة للملاك في نمط التصميم تتوافق مع الرغبات والأذواق المختلفة. فهو يحد فقط من استخدام الألوان والعناصر الدخيلة على المنطقة بهدف رفع كفاءة التصميم وتعزيز التناسق العمراني والبصري مع تلبية متطلبات السكان.
  • يُمَكن السكان من فتح نوافذ المنزل طيلة اليوم مع تحقيق خصوصية كاملة.
  • يوفر مُتَنَفس داخلي للسكان وللمبنى أيضًا، حيث يعتبر أحد الحلول البيئية لتخفيف الحمل الحراري على واجهات المبنى
  • يوفر إضاءة وتهوية طبيعية ومباشرة تُسهم في تخفيض استهلاك الكهرباء بشكل مباشر.
يسمح الكود بفرز الوحدات ضمن النطاق الحضري الذي يتناسب مع الكثافات المتوسطة، ويقدم خيارات عديدة ومتنوعة منها نمط (التاون هاوس) ونمط الفلل ذات الوحدات المفروزة. حيث يؤثر الفرز الغير مدروس على جودة التجربة السكنية وراحة السكان، خصوصًا في المناطق والشوارع الغير مهيأة للكثافات السكانية العالية مما يؤدي إلى عدم وجود مواقف كافية للسيارات على سبيل المثال، ويؤثر على سلبًا على كفاءة البنية التحتية وجودة المرافق والخدمات المُقدمة للسكان.
غير مطلوب التقيد بالتصاميم التراثية أو التقليدية في غالبية المناطق التي يغطيها الكود، فالهدف هو تعزيز الهوية المحلية مع إتاحة الخيارات للسكان بدون الإجبار على استخدام النمط العمراني التراثي أو التقليدي. فاستخدام النموذج التراثي (التقليدي) أو شبه التراثي (شبه التقليدي) ينحصر في مناطق محدودة جدًا هي منطقة الدرعية القديمة والمناطق المجاورة لها فقط.
ينطبق الكود على المباني الجديدة فقط أو المباني التي سيتم إزالتها أو ترميمها وتغييرها بشكل. أما تلك التي في مرحلة التشطيب فيقتصر الكود على مواءمتها قدر الإمكان من حيث الألوان المستخدمة ومواد التشطيب الخارجية.
يستهدف الكود تحقيق عدد من الجوانب الإيجابية المهمة للسكان والمنطقة، تشمل:
  • رفع جودة التصميم العمراني والذي يُسهم بدوره في رفع الكفاءة والجاذبية الاقتصادية للمدينة والبيئة الاستثمارية.
  • تحفيز قطاع الإسكان من خلال توفير أنماط سكنية جديدة وبأقل التكاليف.
  • العمل على تعزيز ممرات المشاة ضمن الأحياء السكنية.
  • التركيز على تطوير الأشكال الحضرية المستدامة الموفرة للطاقة.